أخبار

الكرة الذهبية 2021: ميسي في صدارة قائمة المرشحين

يواجة ليونيل ميسي منافسة قوية من اللاعب البولندي روبرت ليفاندوفسكي وجورجينيو علي جائزة الكرة الذهبية 2021.

لكنة لا يزال الأفضل في العالم حتي بعد الفترات الصعبة التي مر بها اللاعب الأرجنتيني ليو ميسي ،

لايزال وضع اللاعب البالغ من العمر 34 عامآ أعلي من أي شخص أخر في لعبة كرة القدم.

يتعين علي ميسي أن يجد نفسة في باريس سان جيرمان لكنه يظل الأفضل ، في مسيرة ميسي التاريخية سيظهر هذا العام 2021.

ميسي والكرة الذهبية

بعد كل شئ تغير النظرة الية علي أنة أعظم لاعب لعب العبة علي الإطلاق في الحقيقة ،

يمكن تصنيف مسيرة ميسي قبل عام 2021 علي أنها أفضل مسيرة للاعب كرة قدم.

بدأ انتقالة إلي باريس سان جيرمان في الصيف الماضي ، ودع جماهير برشلونة الحزينة علي ريحلة نجم البارسا وسط مشاكل مالية.

وكأنة حدث خلل في كرة القدم ، لم يكن من المفترض أن يرتدي ميسي أي قميص أخر غير البلوغرانا ، لقد جاء ليمثل برشلونة فقط.

بمغادرة ميسي الكامب نو ،ترك ميسي وراءه جزءآ من تاريخة الذي صنعه في برشلونة بأحرف من ذهب داخل النادي الكتالوني.

لم تكن الأشهر التي سبقت أكثر إمتعآ بالنسبة له سواء كان في برشلونة كافح للمنافسة محليآ وأوروبيآ،

بينما كان من الصعب إلقاء اللوم علي ميسي.

مع ذلك فإن اللاعب الذي أثار إعجاب الجماهير لأكثر من عقد من الزمان فقط لأن ميسي،

سيتذكر هذا ولا يعني بالضرورة أنة كان عام 2021 جيدآ بالنسبة له.

ومع ذلك فإن هذا العام دون المستوي بالنسبة لميسي يمكن أن يكون أفضل من أي شئ بالنسبة لأي لاعب أخر في منافسة الكرة الذهبية.

أرقام ميسي في الليجا

البولندي ليفاندوفسكي سجل (30) هدفآ في الدوري الألماني في موسم 2021 ، أكثر من الأرجنتيني ليو ميسي سجل فقط (23) هدفآ.

لا يزال ميسي أفضل هدافي كرة القدم العالمية برصيد (37) هدفآ و (14) تمريرة حاسمة له في 46 مباراة لعبها الأرجنتيني ليو ميسي.

ربما يكون ميسي قد أنهي موسم 2020/21 للنادي بأي فضية بالنسبة لجهودة الذي بذلها في ذلك الموسم ، للنادي الكتالوني.

كما أن موسم 2021/22 لم يكون لدية الفرصة للفوز ببطولة ، لكن حقق الفوز مع منتخب بلادة الأرجنتين في كوبا أمريكا بعد 28 عامآ.

بعض الإنتقادات موجهة إلي ميسي للفوز بالكرة الذهبية لعام 2021 ، البالغ من العمر 34 عامآ ، ربما تكون الظروف قد لعبت دورآ جيدآ.

لكن المعيار الذي وضع هذا العام لا يزال أعلي مما يمكن لأي شخص أخر أن ينجح في تحقيقه الأرقام التي حققها تثبت ذلك.

المنافسة علي الكرة الذهبية

في العام الماضي كان من المحتمل أن يضع روبرت ليفاندوفسكي يدية علي الكرة الذهبية لكن بعد جائحة فيروس كرونا المستجد.

حافظ البولندي علي أرقامة محطمآ الرقم القياسي المسجل بإسم جيرد مولر في الدوري الألماني الموسم الماضي.

لكن مهاجمه في موسم 2021 افتقر إلي لحظة مجد جديدة مثل ليونيل ميسي في تحقيق لقب كوبا أمريكا 2021.

أيضآ اللاعب جورجينيو من تم ترشيحه للفوز بالكرة الذهبية لعام 2021 بعد فوز تشيلسي ببطولة دوري أبطال أوروبا 2021.

كان من الممكن أن يكون اللاعب الفرنسي كريم بنزيما أو روميلو لوكاكو الأوفرحظآ في تحقيق الكرة الذهبية لكن فرسنا وبلجيكا.

كريستيانو رونالدو أمام ميسي سجل هدفآ كل 104 دقيقة في موسم 2021 مقانة بتموسط ميسي هدفآ كل 110 دقيقة.

لكن الفريق الإيطالي يوفنتوس الذي أحتل الموسم الماضي المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإيطالي الممتاز هو من صعب الأمر.

دائمآ ما يتم تحديد الجوائز الفردية في الرياضة الجماعية مثل الكرة الذهبية وهي التي تمزج الأرقام الفردية مع إنجازات الفريق.

زر الذهاب إلى الأعلى