الأخبار

إسبانيا وفرنسا صراع من أجل دوري الأمم الأوروبية

نهائي دوري الأمم الأوروبية إسبانيا وفرنسا ، صراع تكتيكي بين المنتخبين في نهائي الأمم ، سيلتقي فريق لويس إنريكي وديدييه ديشان.

سيكون خط الوسط الإسباني مكون من سيرجيو بوسكيتس وكوكي وجافي العناصر الاساسية لمنتخب إسبانيا والتي أظهرت كفاءة في خط الوسط.

بينما يأمل المنتخب الفرنسي بقيادة ديدييه ديشان في الهجوم لمنتخب فرنسا والذي يمثل كلا من كريم بنزيما وأنطوان جريزمان وكيليان مبابي.

دوري الأمم الأوروبية التي نجحت في تقديم المزيد من الإثارة ، لهذا العام كانت نهائيات الأمم الأوروبية رائعة للغاية.

إسبانيا بطلة أوروبا 2020 أطاحت بمنتخب إيطاليا في المباراة التي جمعت بالمنتخبين في نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية.

إسبانيا وفرنسا في النهائي

من المحتمل نهائي يوم الأحد بين إسبانيا وفرنسا يحافظ كل فريق ويظهر مدي قوتة بعد الفوز في نصف نهائي دوري الأمم.

بعد الوصول إلي النهائي إسبانيا وفرنسا يريدان الفوز بعد أن واصل كلآ منهما مشوارة في بطولة دوري الأمم الأوروبية.

من المرجح أن تحاول إسبانيا في السيطرة علي الكرة خلال المباراة أمام فرنسا ، هذا الشئ الذي يقدمة لويس إنريكي في المباراة.

ثلاثي خط الوسط بوسكيتس وكوكي وجافي قد فرض إيقاع مباراة إسبانيا وإيطاليا في سان سيرو واستطاع من امتلاك المباراة.

هناك فرصة جيدة لأن تكتفي فرنسا بالتنازل عن الاستحواذ لإسبانيا بعد كل شئ سيكون فريق ديديية ديشامب أكثر خطورة أمام إسبانيا.

عندما يكون لديهم مساحة للاقتحام في الهجوم المعاكس ، ويتمثل ذلك في خط الهجوم لدي فرنسا جريزمان وبنزيما ومبابي.

قد يختار ديشان مرة أخري لاعبآ في الخلف في مباراة بلجيكا وهو إخفاء عدم وجود خيارات وسط للاستفادة القصوي من الفريق.

الأساليب التكتيكية لإسبانيا وفرنسا

ديدييه ديشان سمح للمدافعون الثلاثة ضد بلجيكا بالضغط علي لوكاس وتيو هيرنانديز ولهذا أعطي فرنسا ضغط من الجهة اليسري.

لم يكن دفاع منتخب فرنسا يكون له التأثير الكبير لإبعاد بلجيكا أمام المنتخب الفرنسي ،

كما أن التشكيل الذي لعب به هو 3-5-2.

استخدم المدرب الفرنسي بنزيما ومبابي بالاضافة الي غريزمان لسد الفراغ ، وتمركز المحور لبول بوجبا وأدريان رابيو في العمق.

لكن كل هذا منح الثلاثة المهاجمين المساحة اللازمة الذي إحتاجوا إليها في الشوط الثاني،

من مباراة فرنسا وبلجيكا في نصف النهائي.

ستواجه إسبانيا تهديدآ هجوميآ خاصة أمام فرنسا يوم الأحد ، ويمكن إعتبار أن اللاعب ألفارو موراتا وجيرارد مورينو هم المهاجم الاول.

إذا فازت إسبانيا في سان سيرو يوم الأحد فسيكون ذلك لأنهم يعرفون كيفية خنق الخصوم ،

لايوجد فريق أفضل منه في المنتخبات.

ومع ذلك إذا سمحوا لفرنسا بالتنفس ، فإن أبطال العالم فرنسا لديهم القدرة الهجومية التي تمكنهم لصد أي خصم.

زر الذهاب إلى الأعلى